عاجلمقالات

ياجبل مايهزك ريح

عليا العبدلي

عندما يحاول البعض ان يلكم بيدة الركيكة جبل شاهق وشامخ تمتد ضلالة الى اقاصي الارض ببحارها وبرها وياتي مثل هولاء يصرخون بالويل والعويل بينما اصواتهم لاتصل الى اطراف اصابعهم قد بخت وشحبت وملت مسامع الاخرين منها هذا اذا سمعتها يقينا وهي تتكلم عن جبلا كان ومازال ضلة وحنانة دفئ لمثل هولاء الذين ينكرون الجميل لسبب ان ذرة من ذلك الجبل سقطت منة ليس لمكانتها او لمكانها ولكن تبين ان تلك الذرة التي لاترى بالعين المجردة كانت جرثومة زرعت في الجبل الشامخ تنخر فية بدعم ودفع من تلك الاصوات النشاز آملين منهم هدم ولو ماتيسر منة بغبائهم ونضرتهم القصيرة للواقع وللمستقبل توجيه اصابعهم المصابة بالجرب الى صرح العرب وشموخها لن يزدة الا ثبات وافتخار بان الاعداء ماتو قيضا وكبدا من صمودة
انها المملكة وقيادتها الحكيمة التي كانت ومازالت جبلا حصينا لم يتأثر بالعواصف الدولية الاقتصادية والسياسية والعسكرية التي تمر من امامها مرور الاستسلام لهيبتها وتحديها لمن تسول لة نفسة ان ينال من عظمتها
ولكن نقول لهولاء المارقين والمتأمرين والمتاجرين بقضايا لاتخصهم لامن غريب ولا من بعيد
على قول المثل…
عندما هبط بعوض على شجرة السدر وعندما اراد المغادرة
فتح جناحة متباهيا عظمتة التي يقنع بها شخصة
قال ايها السدر استعد الان سوف اطير .
قال السدر لم اعلم متى كنت على اغصاني وكيف لي اعلم بك وانت تطير
ولهولاء نقول ياجبل مايهزك ريح
عليا العبدلي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى