سياسةعاجل

باكستان تستدعي القائم بالأعمال الأمريكية في اسلام آباد بسبب تصريحات ترامب

منال مبروك

 

 

تسببت حرب التغريدات بين رئيس الولايات المتحدة الأميركية، دونالد ترمب، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، بشأن الحرب ضد الإرهاب، وزعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن, في استدعاء باكستان، الثلاثاء، السفير بول جونز، القائم بالأعمال الأميركي في إسلام آباد، للاحتجاج على تصريحات أدلى بها ترمب، منتقداً دور باكستان في مكافحة الإرهاب وتحديد مكان بن لادن.

 

وكانت وزارة الخارجية الباكستانية أكدت في بيان “طلبت وزارة الخارجية من القائم بالأعمال الأميركي تسجيل احتجاج قوي على المزاعم غير المبررة والتي لا أساس لها ضد باكستان”

 

يذكر أن ترمب قال خلال مقابلة تليفزيونية الأحد إن باكستان “لا تفعل أي شيء” للولايات المتحدة على الرغم من تلقيها مساعدات أميركية بمليارات الدولارات، وأشار إلى أن السلطات الباكستانية كانت على علم بمكان زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قبل أن تقتله القوات الأميركية في مداهمة بباكستان عام 2011.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى