عاجلمقالات

من قتل خاشقجي”رحمه الله”

سعد آل محسن

 

 

كانوا يأملون إدانة المملكة العربية السعودية ، وكانت طموحهم أن تتحول قضية السيد جمال خاشقجي “رحمه الله” إلي مشروع إستراتيجي لتنظيم حرب كلامية في أستديوهات قنواتهم ، وعناوين صحفهم ، حتى أخسئتهم القيادة السعودية بتبني القضية والبحث في تفاصيلها ومعاقبة مرتكبيها إي كانوا ؛

فصعقوا ! كيف ذلك وقد صورونا للعالم إن مرتكب الجريمة رؤوس الهرم في السعودية ؟ ولك أن تتخيل مستوى الصدمة بالنسبة لهم ! ولك أن تتعجب!

وأزيدك من الشعر بيت آخر :

فرحوا فرحا شديدا بتصريح تركيا بأن هناك شخصيات رفيعة المستوى في السعودية كانوا وراء مقتل السيد جمال خاشقجي “رحمه الله” فهرعت الجزيرة على الفور إلي مايكاتها متهمتا “ولي العهد السعودي”

ولكن مالبثوا أن فوجئوا بصدمة أخرى :

فعندما طلبت السعودية من تركيا إيضاح أوتسليم مالديها من أدلة تفيد القضية ضد أيآ كان من القيادة السعودية ، ما كان من أنقرة إلا أن سحبت تصريحها الأول  بتصريح آخر للرياض “تنفي فيه توجيه التهمة إلي” ولي العهد السعودي” وهذا دليل قاطع على إن تركيا لاتملك أي دليل وإلا لماذا سحبت تصريحها الأول؟

يالخيبة الأمل ، فلقد كانوا يعتقدون أن ترأفهم لتركيا يخدم فرصتهم الوحيدة للنيل من “ولي العهد”، لكن أنقرة صكت عليهم بغطاء من حديد ، وزاد طينتهم بله تصريح الرئيس الأمريكي بحرصه على توطيد العلاقة الإستراتيجية مع السعودية وأن أمريكا لن تخسر تلك العلاقة بسبب قضية لاتحمل دليل قاطع ، فضربت أمريكا بينها وبينهم بسور ليس له باب ؛ وأستفزتهم ثقة العالم في التحقيقات السعودية ، فأنصرف العالم عن أكاذيبهم ! وهذا بحد ذاته جلطة لاتجدي فيها القسطرة ، نقلتهم إلي عالم الموت الدولي ؛

ويبقى السؤال لديهم “من قتل خاشقجي” “رحمه الله” ؟

الجواب : لدى القضاء السعودي!

ردت فعلهم ، سنزايد بالمليارات لكي تتحول القضيه إلي غير القضاء السعودي ، لأن جل أهدافهم أن تستمر أكاذيبهم تأخذ على محمل الجد .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى